بإسم الفقر || part 2 ||

نداء .. لمن يسمعون عنا ولم يروننا.

الى كل من سولت له نفسه السخرية على قدرنا .. الى كل من كان حاله أفضل من مانحن عليه وأنهى يومه دون ان يحمد الرب على نعمته.. الى كل اب وام لم يتذوقوا الشعور الاسوء بأن يكون فلدة كبدك جائعا بارداً وانت ﻻتملك حولا وﻻ قوة اناجيك انت ان تذهب الآن وتحمد الرب وتقبل جبين ابنائك.. الى كل ابن سهل له  رب القدر حياته ولم تمت امه امامه من شدة المرض وهو ﻻيملك لدائها ثمن دوائه..
الآن. .
الباب امامكم للتقدم والتسجيل .. ﻻتسجيل اسمائكم معنا .. وﻻ لتسجيل ذممكم لنا .. امامكم باب الحمد الإلهى.. ولكم ان تعترفوا او ﻻ تعترفوا فالحرام بين والحلال بين..
لقد تبين الرشد من الغى
واتممت عليكم النداء. متمنيا ان يكون الأخير. .
وحتى يبدأ العمل والحسم والحزم.. وحتى يقترن الكلام بالفعل اقول  الحمد لله.

#غني_واجه_الفقر_يوما

Advertisements

بأسم الفقر

بأسم الشعب ..
اليوم نكتب مانحن فيه .. على بقايا ورق فتشنا عنه فى سلة للنفايات ..

بأسم الحقيقة..
التى كانت وﻻزالت وستكون غائبا عنا وعن احفادنا..

بأسم جدران منازلنا المتشققة .. واسقف منازلنا الى تقطر ماء عذب صافي.

بأسم ملابس اطفالنا الممزقة ..
بأسم سراويل ابائنا المرقعة..
وباسم ايدي امهاتنا التى ابتاعت اساورها..
من اجل البقاء.

اليوم نكتب لمن يقرؤن و يسمعون عنا ولم يروننا..
نحيط علم سيادتكم ان اطفالنا ﻻيبكون من اجل ان لعبتهم كسرت .. بل يبكون ﻻجل الم بطونهم الخاوية..وان الشاب الذى انتحر فى حينا لم يكن السبب ان حبيبته تركته كما اشيع وكتبن صحفكم .. بل بسبب انه يرا امه تموت كل يوم ولم يجد لها دواء لدائها .. ايضا الرجل العجوز الذى قتل طفليه وزوجته لم يكن مريضا نفسيا .. بل كان مريضا حياتيا اصيب بداء الفقر واصيبت عائلته بالعدوة ولم يجد علاجا الا نقلهم واياه للعالم الاخر ذو التكلفة الرخيصة فعليا…

يتبع الجزء الثاني

فطمن رقم 5

||هنا بنغازي||

هنا الملوحة.. هنا مدينة الابواب المفتوحة.. هنا الشعب بلا رئاسة.. هنا منازل ﻻتطلي  فهي مازالت باللياسة .. هنا شعب بلا زعامة .. تدخلها فتعشقها كالغرق فى الدوامة.. فلا تراك بالنفس الراضية .. وﻻتراك بالنفس اللوامة.. دخلها الاتراك تارة فتركوا فيها حبهم للهوية الإسلامية .. ودخلها الطليان تارة اخرة فتركوا فيها حبهم للحياة .. ﻻ ابن سبيل فيها فهيا السبيل .. عتيقة شوارعها بعتاقة شنة ذلك  العجوز الذي يحتسي الشاي بقهوة تيكا .. منازلها تملئها التجاعيد .. تماما كتجاعيد تلك المرأة التى تجلس تحاكى شط الشابي همومها.. بنغازي يامن شربنا فى حبك مدامة .. سكرنا بها ..من قبل ان تخلق الكرم .. يقولون لي صفها فأنت بوصفها خبير.
قلت أجل لدي بأوصافها علم..
صفاء وﻻ ماء
لطف وﻻ هواء
غنا وﻻ مال
جنةوﻻنار
اهلها اهل الوسط .. نفس البنادير التى تستعمل فى الغيطة فى الاعراس .. تستعمل أيضاً فى احتفال المولد النبوي .. دائما سأسميها مدينة الزنبقات السود .. اندر سلالات البشر..
نتجت عن خليط امم العالم ..
بنغازي..
الغيطة
ورز العزاء
الكانون
والتنور
وشاهي الغداء
بنغازي
الحضرة
وحافلة ربع
كورة رقم5
وعارضات الخطوة
بنغازي
شايب بشنة
وعزوز بجرد
مرا بالجلباب
وشاب بالجينز .
بنغازي.. ﻻتذكرنى الا ببنغازي.