الجميع سيحب الشئ الجديد

احببت 17 فبراير عندما كانت ثورة تجب ماقبلها..
وكرهتها حين اصبحت ثورة تقتل ماقبلها..

احببتها حين كان ثوارها يقولون سلم تسلم..
وكرهتها حين قالو اهلت واقتل..

كرهتها لأنها أنتجت إقتتال داخلي .. كرهتها لـ إنها اخرجت لنا ثمور الوهابية ..
 كرهتها لـ أنها هدمت رموز الصوفية..

كرهتها لـ أنها تفتقر للـ إبتكار والإبداع .. 
أظهرت إلينا حقيقة من كنا نظن أنهم رجال بينما هم ((شوية عيال يلعبو في حارس جميع ))

فبراير كسرت هيبة ليبيا وشموخها وجعلتها نائية ركيكة لاهيبة لها 
ادخلت الينا مفاهيم جديدة سلبية وغير ناجحة لم نحصل منها الا عى القتل ووقف الحال.


لاثورة ولاثوار بعد اليوم .. لـ أقولها بـ لهجة عسكرية جهورا .. عودو لـ أماكنم يـ من كنتم مدنين.
أنا لا أهاب الثورة ولا أهاب ثوارها .. أنا أهاب الدولة الدولة الحقيقة صاحبة العلم الجديد والنشيد الجديد
ليس نشيد المملكة ولا نشيد الجماهيرية وليس بعلم ادريس ولا علم القذافي.



علم جديد .. نشيد جديد .. دولة جديدة.. تتسع للجميع 
سواء فاتح او فبراير سواء مخطط او سادة.

المجد والعزة لليبيا.
Advertisements

البلكوني أوسع

ضلفة واحدة للـ شباك لاتكفي ،،
استيقظت صباحا ،، مسرعا وفي عجلة من أمري ارتديت ملابسي التي ألبسها منذ ثلاثة ايام كل ما أخرج من البيت،، نفس البنطلون الملطخ بـ المكياطة عند الركبة ،، نفس القميص ،، ونفس الجورب التي تفوح منه رائحة كـ رائحة الجبن المعتق ،، لاجديد عندي الا حقيبة الظهر ،، أشق الطريق بحثا عن (( كورسة)) وحينما يركن صاحبها امامي
أقول: نبي الرويسات يـ خي.
يقول : حتى مامعكش اركب يـ خونا.
انزل مالسيارة ،، عيناي لاترى الا محل تصنيع النوافذ والابواب الالمنيوم،،
افتح الباب بقوة ساعدي الأيمن،، ألقي التحية علي ولد الوداوي صاحب المحل اناديه واضبح ،، انا احتاجه اليوم فـ شباكِ اصبح ضيقا ،، اخبره بذلك يقول لي : هي نمشوا  لحوشكم توا عالسريع،، نصل المنزل ،، هو ينتظر على العتبة وانا اصعد مصرخا في وجه امي واختي،، برجاء اخلاء الطريق هنالك رجل غريب يدخل ،، جهزوا شاهي وسندوتش تن بالدحي،، يصعد البرناوي ويكح كحة غليظة احححم اححم
،، اناديه ،، خش يـ عبيد مفش حد .
يبدء فالكشف على شباكِ يتمتم في سره وانا لا افهم،،
يزيل الضلفة،، احضر له الشاهي والسندوتش ،،  يأكل في سرعة غريبة،، انتظره حتي يكمل،،
أكمل العبيد.
يشعل السيجارة ويشطف شطفة شاهي ويفاجئني ،، شباكك مايصرش منه ضروري من توسيعة الساس بس مشكلة عامود الخرسانة مش حتقدرو نوسعوا،،
بلعت ريقي وقلت له اذا مالحل كيف سـ اري الدنيا بـ شباك ضيق،،
يقول البرناوي بكل هدوء : البلكوني أوسع لك مـ الـ شباك.