مِحّ

فوق تلك اليابس و تحت ذلك الظل و عبر ذلك الهواء كنت تقول لي أنني أفشل كل يوم .. و أنني سأفشل في كل يوم أكون فيه هنا .. و أن هنا أي فوق تلك اليابسة و تحت ذلك الظل أرض بور .. لاينفع حرثها .. و كنت أقول لك أن تلك الهُنا كانت لي و لأول مرة أقول كلاماً عنك و ليس لك.أخي العزيز في الحرب و السلم .. أنا أكره أن أراك بهذا الضعف و الوهن .. و أكره أن تبكي أنت أمام كل هؤلاء أو البعض من الهؤلاء .. و أكره الموت .. و أكره أن الله فعل بك هذا .. و أحسد أخاك في قبره .

ثم ألم يحن موعد هجران تلك اليابسة و ذلك الظل عبر ذلك الهواء ؟

ألم تكفي تلك الوضائم في كل تلك التعزيات؟

ألم تُشبع هذه الحرب رغبتنا في الموت فصرنا نموت كل يوم ؟

ثم ماذا؟ إنها ليست بلادنا يارفيقي .. ليست لنا .. الفوضى التي نتجرعها اليوم لم نقتطرها من الأساس .. و إذ تقول لي بلسان النصح أنني أسكر كُل يوم بشكل مُفجع يجعلني أغرق و أفشل أقول لك أنني أحاول الاستفاقة من ثملنا طيلة العامين الماضيين .. أنا أصحوا.

وقد بداء الأمر عند شعوري الأول بأن هذه الحرب تُغيرني و تجعلني اكثر تعقيداً و أنتهى يوم رقود أخاك في تلك الحفرة الأكثر أماناً من كل الشوارع فيما تبقى من بنغازي .. الأن نحن لسنا بشراً .. نحن أقرب لمجموعة من القرود تحترب بعضها بعضاً.

ثم اكرر ماقلته للعامل البنقلاديشي في المقهى .. انا اشعر انني اكبر من كل هذا .. اكبر من الحرب .. لكنني اقل اشتعالاً منها .. انا انطفئ هنا شيئاً فشيئ .. اصراري على البقاء يساوي اصراري على الهجرة لكن الهجرة لم تترسخ في عقلي بعد .. ولا في جيبي أيضاً .

أعني كيف للمرء أن يهجر كتاب التاريخ و هو يُكتب؟

وكيف له أن يهاجر الأرصفة و الأصدقاء و الخبز .. الخبز الجميل .. اااه من خبزناً المعجون بدمائنا و عرقنا .. هل له أن ينضج قليلاً؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s